الثلاثاء، 15 مايو، 2012

يعجز البيان عن وصفك




استأذنك يا ولدي
انا أهبط في عينيك ، ولا اخرج؛
فاعذرني
استأذنك ان لا اسأل "ماهذا؟"
استأذنك يا ولدي
كي لا أصبح في وطني
منبوذا
***
وتداعبني- اذكر-
تنفث في وجهي خيط دخان
... وتقول:
" لو
تفعل يوما ياولدي...لن تبقى ولدي"
لكنك تهفو،
وتلملم كفك فوق جبيني
وتمر الى اطراقة
اعلم اني لست وحيدك
لكنك انت وحيدي
كفك وجبيني،
عيونك وعيوني،
أملك جلدا وعظاما وفصيلة دم:
هل تكفي ؟
يسري فودة
............................................................
لا أجد اقوى من هذه الكلمات لأقولها لأبي رحمة الله عليه . كم افتقدك كثيرا واندم اني يوما حينما كنت حيا لم اخترك.. مشاعر اقوى من ان تذكرها كلمات
مازلت في خاطري وفي دمي
حي انت بجسد ميت
نبض يقظ ترك صداه في نفسي
اذكر يوما كنت اراك بعيني
واليوم لا أملك الا ان اذكرك بدمعي
رحمك الله يا ابي ... لن يكفى البيان ان يصفك

ليست هناك تعليقات: