الخميس، 22 أكتوبر، 2009

ملحمة الألوان





إلى صلاح الذي أعرفه ولا تعرفونه عسى أن تعرفونه كما أعرفه








ملحمة الألوان
أذكر يوما كان صلاحٌ يغرس
تحت الأرض جذورا للتاريخ
يبحث في صدفات البحر
وفي خلجات النهر
وفي نسمات الريح
يتلو قرآنا عربيا .... يشجي القلب!
إذا التسبيح تلا التسبيح
يبدأ بسم الله يرتل
أسمع/أنصت/أبكي
أخشى/يوما/
حتى تعود الريح
أدخل دائرة الألوان
وفي ذاكرتي اللون الأسود ؟!
والآيات لها ترويح
قبل العصف يسود سكون ؟!
أسمع آيات الترهيب
وكيف سيعقلها المذبوح ؟
قلبي ينبض أسمع صوت القارئ
يتلو سورة نوح
اركب معنا موج الدهر
كيف ستصلح هذا العصر !!!
لن يتبقى بعد الروح
تمضي موجه يمضي في قرآنه
تعلو يعلو صوته ندخل دائرة الألوان
يسبح في آيات الكون فيسبح موج الشمس
على شرفات اللون الأبيض كالبستان
كي تستجمع ضوء اللون الأبيض
وهو يغازل ذي الأجفان
اقرأ في آيات الليل إذا ما عسعس
اقرأ في نسمات الصبح إذا يتنفس
ادخل باب القرية ساجد
وارسم دائرة الهذيان
اكسر سيفك واغضض صوتك
اعمل صمتك في القرآن !!!
لا تتحدى البيت الأبيض
من فرعون إلى هامان
يتلو سورة يوسف
يذكر يوسف يقهر ألوية السجان
يمضي يقرأ في قرآنه يطفو فوق اللون
الأبيض لون دخان
يهتف في ظلمات الجب بكل حنان
من يبتاع فوارس مصر ويبخسها الأثمان
اصرخ اصمت !!!
يصرخ رب السجن أحب إلىَّ من السجان
ندخل باب اللون الأصفر قلبي يعصر
يطرق أبواب السلطان ؟!!!
ذئب يعوي في طرقات القرية
من قد نادى بالإصلاح !!
من قد زكى هذى القرية
من يتنسم أو يتشمم ريح صلاح
المح في بركان الجبل الثائر
والتنين الغادر عصف رياح ؟!!
اصرخ كف بربك كف صلاح
يتلو رغم الريح العاصف والإعصار
ندخل باب اللون الأحمر نطرق باب النار
يتلو يعلو صوته !!!
اسمع صوت الرعد وفي عيني لهيب النار
اقرأ بسم الله ولا تتعرض للأصنام وللأحجار
يمضي يقرأ كيف يداهن أو يتواهن !!
"" من لم يحكم بالقرآن ....... ""
ندخل باب اللون الأسود
قلبي ينبض عقلي يحمل آلف دوار
تبا كيف دخلت الباب الأسود
كيف تحاصرني الأفكار !
يخبو لون الموج الأسود
تظهر أنياب الإعصار ؟!!
يصمت صوت الريح تباعا
ثم تدور على الدار
اركض سبعا ثم أطوف كما الأرواح
ثم يحيط جباة الروح كما الأشباح
أين رفاة الصوت الصادح ليل صباح
من أعماق الجُبْ يطل صلاح
اصرخ ابكي كيف لمثلي أن يرتاح ؟؟؟
من عينيه تطل طيور
تنشد ألف نشيد للأفراح
اصرخ اهتف انشد
لا لن يسكت صوت صلاح