الأحد، 30 أغسطس، 2009

نبذة مختصرة عن والدي




إنه الأستاذ / صلاح عباس محمد البوهي ..

ولد عام 1959 وتحديدا في السادس من شهر يونيه

كانت أسرته بسيطة ومكونة من تسعة أفراد وكان ترتيبه الثالث بين إخوته فقد كان الرجل الأكبر في أسرته ..

توفى والده عام 1976وهو في السادسة عشرة من عمره وقد كان طالبا بالصف الثاني الثانوي , أدبي .. ومنذ تلك اللحظة وتولى هو مسئولية الأسرة

تخرج في كلية الآداب قسم لغة عربية عام 1981 وعُيِّن مدرسا للغة العربية في نفس العام .. وظل طيلة فترة الجامعة يؤلف الشعر والمسرحيات المختلفة

تزوج عام 1983 ..

أنجب ستة أبناء ثلاثة من الذكور وثلاث من الإناث في الأعوام التالية 1984 – 1987 – 1989 – 1991 – 1993 – 1999

انتخب عضوا لنقابة المعلمين 1994-1997 والتي كانت مهمشة ولكن بفضل جهوده هو وإخوانه أصبحت شعلة نشاط

في عام 1997 اُعتقل ظلما بتهمة هدم كنيسة وخرج من السجن بعد خمسة وأربعين يوما ترقى لمنصب موجه لغة عربية عام 1998

في عام 2007 أُعتقل بتهمة الانضمام لجماعة محظورة وظل قرين الحبس لمدة أربعة أشهر

وفي يوم الجمعة 14/8/2009 الموافق 23 من شعبان لعام 1430 وفي الساعة السادسة والنصف مساءا صعدت روحه الطاهرة إلى أعلى عليين ليكتب بذلك نهاية لعالم وأديب حاذق

ــــــــــــــــ

هذه مجرد نبذة مختصرة عنه – رحمه الله – فإذا أردت كتابة تفصيلات فقد أكتب مجلدات ومجلدات


الاثنين، 24 أغسطس، 2009

أبي الشيخ الأديب

 



أبي ..
لكم أتمني أن تعود الساعة إلى الوراء وأجالسك كما كنت أجالسك ، أجدك باسم الثغر ..
أود لو أن الدنيا توقفت عند لحظة موتك ..
أود لو عادت لحظة فراقك ..
فأدنوا منك وأقبل جبينك وقدمك وأطلب منك وأستنجد وأترضع
لا ترحل ..
أواه يا دنيا ..
تحنو بقسوة وتبتسم في شراسة ..
يا لك من أقدار تعصفين بنا فتغيرين ألوان الحياة وتبدلينها ..
أبي ..
فضلك علينا أكثر من أي فضل في الدنيا ..
ولأني لم أستطع أن أوفيك حقك فسأسعى فقط لأعرف الناس بشخصية عجزت النساء أن تلدن مثلها ..
مدونتك هذه ستكون المنبر التي تتحدث فيها حتى وأنت ميت !!
فلا لن يسكت صوت أبي ..
أود بأن انشر ما كتبت وما صنعت ..
فأنت لم تكن مجرد أبي ..
كنت كل شيء
مما يدفعني لأقول
هذا أبي فليرني أيكم أباه ..
هذه المدونة لنشر أعمال الداعية الأديب
رحمه الله
انتظروا جديدها ..
ولا تنسوا أبي من صالح دعائكم